الرئيسية / الأخبار / “شبكة المرأة السورية” توقع على بيان “لأجل المرأة السورية”

“شبكة المرأة السورية” توقع على بيان “لأجل المرأة السورية”

شاركت “شبكة المرأة السورية” بالتوقيع على بيان فعالية “لأجل المرأة السورية” الذي يصادف 20 حزيران، وهو اليوم العالمي للاجئين، وذلك ضمن فعاليات المسير العالمي للنساء 2015، الذي يهتم بحقوق المرأة على الساحة الدولية. حيث سيتم التجمع في باريس، وسيكون المحور الاساسي للفعاليات في اليوم نفسه 20 حزيران 2015، وستتواجد كافة الجمعيات الفرنسية التي تعنى بشأن المرأة حيث ستكون فرصة هامة جداً للتعريف عن وضع المرأة  السورية و سبل مساعدتها و الجمعيات السورية التي تعنى بهذا الشأن وسيتم اعتماد فكرة توزيع منشور ووردة بيضاء عليها شرائط بألوان العلم.

وقد شاركت “شبكة المرأة السورية” ببعض الفعاليات التي تخص هذه المناسبة، حيث قامت الزميلة صبيحة خليل، وضمن فعاليات مهرجان الصيف الذي قامت به منظمة projekthaus الألمانية في بوتسدام بتوزيع بيان (( لأجل المرأة السورية))  مع وردة للسيدات اللواتي حضرن المهرجان. بالإضافة إلى الزميلة سوسن موسى التي شاركت بفعالية أخرى في مدينة أنجة، جنوب غربي باريس الفرنسية، تم فيها عرض مسرحيتين عن الهجرة غير الشرعية عبر قوارب الموت، وبعض الفعاليات الموسيقية.

20150620_150353-2_resized

وجاء في نص البيان:

“هناك اليوم أكثر من مليوني امرأة سورية لاجئة في جميع أنحاء العالم منهم 150 ألف أم تتحمل وحدها مسؤولية اعالة أطفالها و ضمان حياتهم، بالإضافة الى 7,5  مليون امرأة عانت من ظروف التهجير و فقدان الاستقرار بنزوح داخلي ضمن سوريا.

و لكن أيضاً…

15 ألف شهيدة سورية، يعني ذلك أنه و على مدار أربعة أعوام 11 سيدة سورية تقتل كل يوم! تعتبر الغارات بالبراميل المتفجرة و التي يشنها النظام السبب الأول لذلك و تشكل التهديد الأكبر على حياة النساء اليوم.

6500 امراة سورية معتقلة في سجون النظام تعاني أسوأ أنواع التعذيب و الاعتداء الجسدي…

في مناطق سيطرة داعش، تحرم السيدات من أبسط حرياتهم و تزوّج الشابات و الفتيات القاصرات قسراً…

اليوم تحمل المرأة السورية العبء الأكبر في هذه الحرب، و في الغد ستكون هي حجر الأساس لبناء مستقبل سوريا و بالرغم من ذلك فان صوتها لا يؤخذ بعين الاعتبار و ذلك يجب أن يتغير.

نؤكد على ضرورة :

·         التطبيق المباشر لقرار مجلس الأمن رقم 2139 المتخذ بالإجماع في 22 شباط 2014 و الذي يقضي بمنع استخدام البراميل المتفجرة بشكل قطعي.

·         ممارسة ضغط مجتمعي دولي على النظام السوري لإطلاق سراح جميع النساء المعتقلات في سجونه

·         دعم عالمي لتنظيمات المجتمع المدني التي تساعد النساء في المناطق الخاضعة لسيطرة المتطرفين

·         رفع نسبة تمثيل النساء السوريات في أي تنظيم معارض لضمان أخذ منهج تفكيرهن و رؤيتهن لمستقبل سوريا”

 

 

شاهد أيضاً

الفتيات اللاجئات والاغتصاب خلال رحلة الهجرة

هالة الحسن يعد العنف الجنسي من المخاطر التي تتعرض لها النساء المهاجرات عبر شمال أفريقيا …

اترك رد