الرئيسية / بيان / بيان “شبكة المرأة السورية” حول المجازر التي يرتكبها النظام ضد المدنيين

بيان “شبكة المرأة السورية” حول المجازر التي يرتكبها النظام ضد المدنيين

يحصد العنف المفرط أرواح السوريين في سوريا من كافة القوى المتصارعة، وبشكل أساسي من قبل النظام، الذي نحمله المسؤولية باستخدامه كافة الأسلحة الحربية من براميل متفجرة وصواريخ أرض أرض وطيرانه الحربي، مستهدفا المدن والبلدات السورية بشكل مباشر. وهاهو اليوم يشن حربه على الأسواق الشعبية التي تكتظ بالمدنيين في درعا و ريف إدلب ودوما، موقعا في دوما وحدها أكثر من مئة شهيد وأكثر من ثلاثمئة جريح، والعدد بازدياد من الشهداء.

نحن في شبكة المرأة السورية ندين المجازر التي ارتكبها النظام ونحمله كافة المسؤولية عن العنف الدائر في سوريا و بقصفه العشوائي على دوما، والتي تشكل جريمة حرب باستهداف المدنيين، و ندين العنف ضد الأبرياء أيا كان مصدره ونطالب بوقف الحرب وتحييد المدنيين عن الصراع وفك الحصار عن كل الأماكن المحاصرة والسماح بدخول المساعدات الإنسانية العاجلة و عودة المدنيين الى الحياة الطبيعية وعدم استخدامهم كورقة ضغط بين الجهات المتحاربة . إن استخدام العنف ضد المدنيين سواء بالقصف أو الحصار يزيد من الشرخ المجتمعي في سوريا ويخلق حالة من الاغتراب بين صفوف الشعب السوري، تجعل كل طرف مدني يتقوقع حول نفسه رافضا للآخر ويدفع بسوريا أكثر نحو الخراب،  ما أوصلنا إلى حالة الاستعصاء واستقالة المجتمع الدولي من دم السوريين.

ندعو الأطراف المتقاتلة التوقف عن استخدام المحاصرين والمدنيين كورقة من أجل وهم الحل العسكري المتمثل في تقدم أحد الطرفين في أية مفاوضات قادمة. العنف يولد التطرف ويجهض كل آمالنا للوصول لدولة المواطنة وتحقيق مشروعنا الديمقراطي، لذا نطالب المجتمع الدولي، وبخاصة السيد المبعوث الخاص دي مستورا باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لحماية المدنيين و وقف المجازر التي تحصل بحق السوريين والسماح للمجتمع الدولي بالتدخل العاجل لفك الحصار عن أهلنا في الغوطتين والوعر وكافة المناطق المحاصرة، من خلال استصدار قرار دولي ملزم بوقف العنف في سوريا.

شاهد أيضاً

بيان ورسالة تجميد عضوية في مبادرة نساء سوريا من أجل السلام والديمقراطية

تعلن شبكة المرأة السورية تعليق عضويتها في “مبادرة نساء سوريا من أجل السلام والديمقراطية”، احتجاجاً …

اترك رد