Slider
قوائم

مطالبات بإنقاذ الفتيات المحتجزات كإماء للجنس لدى إرهابيي “داعش”

وكالات

طالب نشطاء حقوق إنسان، المجتمع الدولي بإنقاذ ومنح اللجوء إلى الفتيات والنساء المحتجزات لدى تنظيم الدولة الإرهابي “داعش” كإماء جنس.

وقالت الناشطة في مجال حقوق الإنسان جاكلين إسحاق ووالدتها ايفيت إسحاق، مؤسستا منظمة “طرق النجاح” غير الربحية، إن أكثر من ألفي رجل وامرأة وطفل تحتجزهم حاليًا قوات تنظيم الدولة الإسلامية طبقًا لتقديرات متحفظة، والكثير منهم يتم اغتصابهم ويتم استخدامهم كعبيد جنس.

وأضافت جاكلين إسحاق: “نطالب المجتمع الدولي بالمساعدة في إنقاذ فتياتنا اللاتي ما زلن في أيدي مسلحي الدولة الإسلامية حتى الآن”.

وأوضحت، أن أكثر من 1270 شخصًا بينهم فتيات لا تتجاوز أعمارهن تسعة أعوام من الذين تم إنقاذهن أو تمكن من الهروب من الأسر، قد رووا قصصًا مروعة عن الاغتصاب والتعذيب على أيدي مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية.

اترك رد

مواضيع ذات صلة