الرئيسية / الصحافة / المؤتمر التشبيكي السنوي لـ”شبكة المرأة السورية”!

المؤتمر التشبيكي السنوي لـ”شبكة المرأة السورية”!

عقدت شبكة المرأة السورية مؤتمرها التشبيكي السنوي على مدى يومي 23 و24 من الشهر الجاري في مدينة غازي عنتاب التركية، بحضور عدد من المنظمات السورية الفاعلة والمهتمة بقضايا المرأة، وتحدث المشاركون عن أعمالهم في هذا المجال وعن أهمية التشبيك بينهم.

وتحدثت لراديو روزنة.. المنسقة الإدارية لشبكة المرأة السورية في غازي عنتاب “خولة دنيا”: 

“لدينا لقاء سنوي تقوم به شبكة المرأة السورية للتشبيك مع المنظمات التي تعنى بشؤون المرأة، وعدد من أعضاء الشبكة والشخصيات المهتمة بالإضافة للحضور الإعلامي، لكن هذا العام سيكون المؤتمر على شقين بسبب أوضاع السوريين و وجود عدد كبير من النساء السوريات المنضمات للشبكة في أوروبا، وكان الشق الأول في غازي عنتاب والثاني في برلين بألمانيا، وستتم دعوة لجنة التنسيق والمتابعة بالإضافة للجنة القانونية وسيكون هناك تسليم بعد المؤتمر الالكتروني الذي أتممنا من خلاله انتخابات جديدة للشبكة”.

وأكدت “خولة دنيا” أن هدف المؤتمر كان تجميع القوى التي تهتم بالمرأة ونحن كمنظمات مجتمع مدني قادرين على إيجاد المساحة المشتركة للعمل وتفعيل الآليات، وتقديم ما يمكن تقديمه على صعيد القوانين والسياسات وتمكين المرأة والصحة النفسية، وكل المواضيع التي نعتبرها مهمة لتطوير المرأة ومستقبلها في سوريا.

وكان لنا لقاء مع “مها غرير” من منظمة اليوم التالي والمسؤولة عن مشروع الناجيات، وتحدثت عن مشاركتها في المؤتمر:

“كان لدي فكرة عن الشبكة وصار لدي فكرة أوسع، اعتقدت في البداية أن الموضوع فقط للتشبيك، لكن استطعنا التعرف على باقي المنظمات الموجودة بشكل جيد، ويعتبر من النادر وجود اجتماعات بهذه الطريقة كما نأمل أن يكون المؤتمر خطوة أولى لبناء شيء مشترك بين جميع المنظمات المهتمات بالمرأة”.

وأخبرنا ثائر اسماعيل من منظمة “أولف بالما” الدولية عن مشاركته والهدف منها:

“نتعاون مع شبكة المرأة السورية منذ سنوات ولدينا تقدير عالي لها و لأعمالها داخل وخارج سوريا، وهناك تركيز كثير على دعم المرأة السورية عبر التدريب وتقوية الإمكانات والمهارات بمختلف الطرق لإعدادها لتلعب دور قوي في إنتاج سوريا الجديدة، والمساهمة بصنع دستور جديد انساني مساواتي يضمن الحقوق الأساسية للمرأة ويعزز الديمقراطية وحقوق الإنسان في كل سوريا”.

فيما تحدثت لروزنة “ديمة الخطيب” من مواطنة للعمل المدني، عن أهم ما جاء في المؤتمر والفائدة المرجوة منه:

“أنا من المشاركات بالمؤتمر وحضرنا عرض عن شبكة المرأة وما قدمته خلال السنوات الماضية، بالإضافة لعدد من المنظمات النسوية الموجودة في عنتاب وتعمل في تركيا وسوريا، وشاهدنا العديد من العروض لأعمالها وقدمنا عن عملنا أيضاً مع النساء السوريات في غازي عنتاب، ونحن الآن بصدد طرح آليات لتفعيل المشاركة والتشبيك ما بين المنظمات النسوية العاملة على موضوع المرأة في سوريا أو تركيا”.

آلاء صبره

راديو روزنة

شاهد أيضاً

عاشقات الشهادة.. التحولات التاريخية للجهادية النسوية من تنظيم القاعدة إلى الدولة الإسلامية

وائل قيس يتتبع الكاتبان محمد أبو رمان، وحسن أبو هنيّة في مؤلفهما المشترك “عاشقات الشهادة.. …

اترك رد