الرئيسية / مقالات (صفحه 10)

مقالات

المرأة وثورات “الربيع العربي”

لينا الوفائي جاءت ثورات “الربيع العربي”في العديد من البلدان كرد فعل على التهميش السياسي والاقتصادي والحقوقي للشعوب العربية، فانتفض المهمشون للدفاع عن حقوقهم. المرأة،إحدى أبرزالفئاتالمهمشة في البلدان العربية، عانت من اضطهاد مزدوج، الأول: كونها جزء من شعب مضطهد بكليته، محروم من حقوقه السياسية والاجتماعية، مغيب ومفقر، والثاني:ينبع من معاناتها حالات العنف المنزلي، وتغييب أبسط حقوقها الإنسانية،كالإرث وحق العمل واختيار الزوج، …

أكمل القراءة »

الاغتصاب كسلاح لإخماد الثورة ينقلب إلى شرارتها

سحر حويجة “فرناز خسروني” فتاة من أكراد إيران، أقدمت على الانتحار دفاعاً عن نفسها، في مواجهة اعتداء وحشي، تعرضت له من قبل أحد رجال الأمن في إيران. حادثة أثارت الرأي العام العالمي والعربي، وكان لها وقع الصاعقة على الشعب الكردي في إيران، حيث انتفضت مدن ومناطق كردية ضد سلطة الملالي في إيران، مطالبة بمحاكمة الجاني، وردت السلطات الإيرانية بعنف سقط …

أكمل القراءة »

المرأة العربية: التحول إلى الدور الفاعل تغيير جوهري

محمد الأعسر  ليس للعملية التحررية والحضارية التي ينبغي علينا العمل في صلبها غير أن نعطي للمرأة دوراً أكبر مما نعطيه لها الآن، حيث أن المرأة لا تعني مجرد نصف المجتمع بل هي أساس الإنسانية، وإن تم ربطها بالتحول الديمقراطي والتحرر فسوف يعني ذلك التغيير الجذري لكل بنيات المجتمع العربي بكافة أولوياته وتفاعلاته. إن الواقع العربي يحمل في طياته الكثير من …

أكمل القراءة »

في “اليوم العالمي لحرية الصحافة”… تمرينات سورية على حرية التعبير ومسؤوليته

ضحى عاشور يا للروعة، وكأننا نحلم! إذ وبفضل التكنولوجيا الرقمية، أضحى بإمكان كل فرد أن يصبح كاتباً وصحافياً، بل وأن يتحول إلى ناشر وصاحب مطبوعة يتحكم بمساحتها ومواعيد صدورها ورسالتها ونوعية موادها.. الخ.. فهل ازدهرت حرية التعبير جراء التنوع الهائل لآراء البشر والامكانات الوفيرة للتعبير عنها والتفاعل معها؟!  الإجابة الأكثر شمولية على مستوى العالم أتت متضمنة في الورقة المفاهيمية التي …

أكمل القراءة »

مشاركة النساء في القرار والقيادة بين الواقع والطموح

سحر حويجة  إن رفع الظلم والتمييز التاريخي الذي قيد المرأة العربية والسورية بقيود بعضها عميقاً وخفياً بقوة العادات والتقاليد، وبعضها الآخر صريحاً، بحكم القانون، حيث منعت المرأة عن دورها الريادي في الأسرة والمجتمع في ظروف خنق الأصوات التي تطالب بالحقوق، حيث بقيت قضية المرأة ممسوكة بقوة من السلطات الأبوية التي تمثلها سلطة النظام وسلطة الرجل في العائلة، حيث نصف المجتمع، …

أكمل القراءة »

المتاجرة بالأطفال عسكرياً وإعلامياً في زمن الحروب

الحكم النعيمي الأطفال هم الضحايا الأكثر هشاشة والأسرع سقوطاً في الصراعات والحروب؛ كون تجاربهم وأهوال ما رأوه قد دمّر وجودهم الداخلي وسلبهم الإحساس بالأمن والثقة بالنفس والاطمئنان، هذا من جهة، ومن وجهة أخرى يكفي أن يروها في تجارب الآخرين  لما لمشاهد العنف التي تصيب الآخرين تأثير غير محدود على صبغ سلوك الأطفال بالعدوانية، والميل إلى ممارسة العنف، ولعل وصف الحروب …

أكمل القراءة »

المرأة السورية: مخاضات عسيرة وآمال ممكنة

ضحى عاشور في سوريا وبعد أربع سنوات من الصراع الدامي المرير، يبدو ظاهراً للعيان تفتت المجتمع وتقوض معظم بنيانه اثر انفلات العقد الاجتماعي السابق القائم على القهر والهيمنة، دون ظهور أثر لعقد جديد بين المواطنين رجالاً ونساءاً. ما يعني أن الحرب والفوضى والخراب والدمار وتبعاتهم تقع على كاهل المجتمع بكل شرائحه وأطيافه، وتدفع كلفها الباهظة الأطراف الأكثر ضعفاً وهامشية: المرأة …

أكمل القراءة »

ضحايا الظل في سورية … ممنوع أن تكون حياً

فراس يونس أربع سنوات مضت على الأحداث الدامية في سورية، ويتبدى المشهد المأساوي على بلد ممزق تتقاسمه قوى وميلشيات مناطقية، ذات طابع جهادي  إسلامي، ونظام ديكتاتوري غاشم، مدعوما بميليشيا حزب الله اللبناني والحرس الثوري الايراني والميليشيا العراقية الطائفية الطابع والهوى. أربع سنوات مضت مع استمرار المعاناة الانسانية وتلاشي الأمل في نهاية قريبة لحروب الوكالة والأصالة على حد سواء التي تعصف …

أكمل القراءة »

الحراك النسائي في المغرب العربي

خديجة بلوش لم يكن الحراك النسائي في المغرب إلا وليد الضغط والتهميش الذي تعيشه المرأة ويمارس ضدها من كل الجهات، المرأة التي لم يحفظ لها التاريخ كل مراحل نضالها ضد المستعمر، وضد الحيف والفقر، المرأة التي انتفضت لتكتسح سوق العمل منذ أربعينيات القرن الماضي، لتعيل أفراد أسرتها في غياب قسري للرجل، بموت أو اعتقال، أو غياب اختياري يكون غالباً بغاية …

أكمل القراءة »

حرية المرأة من حرية الرجل/ أمينة بريمكو

خاص موقع شبكة المراة السورية كانت ومازالت المرأة في عموم المجتمعات الشرقية، ملقية على عتبة الحياة الاجتماعية والاقتصادية والسياسية، تكاتف التطبيق السلبي للدين والعادات والتقاليد والأعراف على استباحة إنسانيتها، واعتبرت ضلعا قاصرا، وعوملت كسلعة رخيصة في البيت والمجتمع على حد سواء،

أكمل القراءة »