الرئيسية / الصحافة (صفحه 4)

الصحافة

سوريات يخاطرن بكل شيء للفرار من بلادهن وبدء حياة جديدة في أوروبا

لدى مها البالغة من العمر 28 عاما، والتي تنحدر من مدينة الرقة وصاحبة الابتسامة المشرقة، قصة حياة بائسة في سوريا. فرت مها بمفردها من مدينة الرقة، مسقط رأسها، التي توصف حاليا بأنها عاصمة تنظيم “الدولة الإسلامية” في سوريا، وواصلت رحلتها عبر الوحل على طول الحدود التركية للوصول إلى بر الأمان. قالت مها في تصريح لي في مخيم “كارا تيبي” بجزيرة …

أكمل القراءة »

الناجيـــــــــــــة

ياسمين نايف مرعي أيلول ١٩٩٠ ها نحن نتجمع في باحة المدرسة، للمرة الأولى أكون وحدي بين الكثير من الأطفال، ومع الكثير من الأفكار المخيفة المرتبطة بسمعة هذا المدرس أو تلك المدرسة، هل سيضربوننا منذ اليوم الأول، كما فعلوا مع من سبقونا؟ رن الجرس لنقف في أرتال متجاورة، لم أكن أعي حينها ما معنى ترديد الشعار، كنت أحاول تثبيت السيدارة على …

أكمل القراءة »

الحرب تفرق العشاق … فتيات سوريات يروين قصص حبهن لشباب يقيمون في مناطق المعارضة

يجب على النساء السوريات المقيمات في محافظة اللاذقية التي تسيطر عليها الحكومة، الاختيار ما بين الحب والخطر إن أردن الزواج بالرجال الذين اخترنهم، وخاصة إن كان هؤلاء الرِجال يعيشون في إحدى المُحافظات التي تسيطر عليها المُعارضة السورية. رنيم يجب عليها اتخاذ القرار. ففي المرة الأخيرة التي قابلت فيها رنيم حبيبها -وهي فتاة تأتي من مدينة حماة السورية وتبلغ من العمر …

أكمل القراءة »

رفض مصافحة الجنس الآخر … مشكلة اندماج أم اختلاف ثقافي؟

احتدم جدل قديم جديد حول المصافحة باليد بين الرجل والمرأة عند المسلمين بعدما حيا إمام في برلين معلمة ابنه بوضع يده على صدره، فيما صممت المعلمة على المصافحة باليد. فهل يتعلق الأمر بمشكلة اندماج أم بسوء تفاهم ثقافي؟ اتهمت معلمة ألمانية إماما مسلما في برلين بـ “قلة الحياء ومعاداة المرأة”، بعدما رفض مصافحتها باليد مفضلا تحيتها يوضع يده على صدره. …

أكمل القراءة »

لاجئات… من متزوجات في سوريا إلى مطلقات في ألمانيا

مع غياب أي معطيات أو إحصائيات دقيقة لعدد حالات انفصال اللاجئات عن أزواجهن، تبقى هذه الحالات أمراً مقلقاً من وجهة نظر بعض الجمعيات التي تهتم بملفات اللاجئين من خلال تواصلها معهم ومرافقتها لهم. فقد تم رصد حالات متعددة لطلب الانفصال بمجرد الوصول إلى ألمانيا، ناهيك عن حالات رفض زوجات القيام بإجراءات لم الشمل لأزواجهن. تقول أماني (32 سنة) وهي تتأمل …

أكمل القراءة »

من بينها اعتبارها “نصف شاهد” وجرائم “الاغتصاب”… 7 عراقيل وموانع أمام النساء في الوطن العربي

رصدت وكالة أخبار المرأة، 7 عراقيل وموانع تواجه النساء في الوطن العربي وبعض الدول، تمنعها من تحقيق أهدافها وحتى التمتع بحقوقها العادية رغم دخول العالم في الألفية الثالثة منذ 16 عامًا.  1. نصف شاهد وفقًا لتقرير “فريدوم هاوس” عام 2005، فإن المحكمة اليمنية لا تعتبر المرأة شخصا كاملا ولا تأخذ بشهادتها إذا لم تكن مدعومة بشهادة رجل، كما أنها لا …

أكمل القراءة »

شابّة يزيدية تشعل الأمل في قلوب ضحايا داعش

أمستردام— كانت باري إبراهيم التي تبلغ 27 من العمر طالبة حقوق عادية تعمل في مكتبة في هولندا إلى أن تلقّت اتصالاً هاتفياً في الخامسة صباحاً في شهر آب/أغسطس 2014 غيّر حياتها للأبد. اتصل بها فرد من عائلتها في شمالي عراق ليخبرها أنّ الدولة الإسلامية المعروفة بداعش اجتاحت سنجار وقتلت الرجال وخطفت النساء والأطفال. وقال لها: “تُرتكب مجزرة في حقنا ونحن …

أكمل القراءة »

كيف تعاملت الدراما السورية مع ما يجري في سوريا؟

اسطنبول – برزت الدراما السوريّة على الشاشات العربيّة في شكل ملحوظ خلال السنوات العشر الأخيرة حتّى باتت الأولى عربيّاً، بحسب ما قاله وزير الإعلام السوريّ عمران الزعبي خلال لقائه مع الممثّلة الأميركيّة كارلا أورتيز في 20 أيّار/مايو الماضي في العاصمة السوريّة دمشق. لقد لمعت المسلسلات السوريّة في شكل كبير على القنوات العربيّة، وخصوصاً المسلسلات الّتي تتحدّث عن البيئة الشاميّة والتاريخ السوريّ …

أكمل القراءة »

الصدمات العاطفيّة تخلّف جراحاً عميقة لدى الأطفال السوريّين اللاجئين

بعلبك، لبنان – هذا الأسبوع، بينما يحتفي المجتمع الدوليّ باليوم العالميّ للاجئين، تدخل الأزمة السوريّة عامها السادس. وفي ظلّ هذه الأزمة، يلجأ نحو 5 ملايين سوريّ إلى مناطق مختلفة من الشرق الأوسط فيما يستمرّ آخرون، بمن فيهم أطفال سوريّون كثيرون، في المجازفة بحياتهم على أمل الوصول إلى أوروبا. وفي العام 2014، بعد ثلاث سنوات فقط من اندلاع النزاع، أشارت منظّمة …

أكمل القراءة »

أطفال سوريون لجأوا دون آبائهم … كيف تتعامل معهم المدارس السويدية؟

تمتلئ بلدة بوتشيركا جنوب العاصمة السويدية ستوكهولم، بالتناقضات. ثمّة العديد من المجمّعات السكنية الضخمة في الضواحي الشمالية للمنطقة، حيث يستقر معظم اللّاجئين والمهاجرين، وهي تختلف تماماً عن الفيلات الخشبية جيدة التهوية التي تبعد عنها مسافة 15 دقيقة فقط. تتفاوت كذلك المدارس في المنطقة، فبينما تعلّم بعض المدارس أعداداً كبيرة من الأطفال من الخلفيات غير السويدية، تمتلك المدارس الأخرى القليل من …

أكمل القراءة »