الرئيسية / ثقافة (صفحه 4)

ثقافة

عذابات السوريين والحاجة إلى العذوبة

ضحى عاشور  لاحظت حنا أرندت أن “أكبر عدو للسلطة، وأضمن طريقة لتقويضها، هو الضحك” في اشارة إلى أهمية السخرية وقدرتها على التعبير عن مكامن الخلل في علاقتنا بالسلطات المتعددة القابضة على مفاصل حياتنا. مجموعة “الميمز” احدى المجموعات الساخرة التي تستطيع بوخزة عذبة أن تنكأ دمامل صلبة متجهمة تخفي وجوهاً متعددة من القبح الرصين والتسلط المقدّس. احدى منشورات الميمز تتناول “الصراع” …

أكمل القراءة »

بــرد جينيـف

وجدان ناصيف أنا لا أحد ولا شيء. أحببت يوماً أن أكون أحداً. أجلد في الرقة لتغيبي عن الصلاة وفي حلب تتساقط براميلهم على سطح منزلي. في داريا، أنتظر قنابلهم الفراغيه طوال الوقت، أجوع في دير الزور وفي المعظمية وفي … وفي … أقتل وأعتقل وأجلد لأسباب أجهلها معظم الأحيان، وينهار كل يوم، على رأسي، العالم. “برد يا أمي برد …!”  …

أكمل القراءة »

رحيل

إنانا حاتم بعد إلحاح  أبنائه للحاق بهم،  قَبِل أخيرا عرضهم، فجهّز حقائبه حاملاً ما تبقى من صور جميلة  وأشياء أحبّها معلناً الرحيل. لاح له وجه زوجته المتوفاة وقد احتفظ بصورتها مبتسمة في ذاكرته، لكنه هذه المرة رآها تلوّح له  بيدٍ حزينه وبدت ملامحها ضبابية خلف ستار دموعه. هز رأسه مبعداً عنه أي تردد. استحضر صورة مفرحه للقاء أولاده وأغمض عينيه …

أكمل القراءة »

هذه ثقافتهم، أين ثقافتنا؟

 ضحى عاشور  جرى مؤخراً اغلاق ملحقين ثقافيين في لبنان(ملحق نوافذ المستقبل وملحق النهار)، واغتيال سوريين عاملين في “الحقل الثقافي” في تركيا هم: “ابراهيم عبد القادر” و”فارس حمادي” من حملة “الرقة تذبح بصمت” و”ناجي الجرف” رئيس تحرير جريدة “حنطة”. هذه الأحداث التي تجري في سياقات متباينة بينها رابط جليّ هو استهداف الثقافة والمشتغلين فيها عبر تهديدهم بلقمة عيشهم وصولاً إلى التجرؤ …

أكمل القراءة »

الإسعافاتُ الأولية لقصيدة جريحة

سوزان إبراهيم – سوريا اعتُقلتْ قصيدتي بتهمة التظاهرِ دون ترخيص نظامي. في المعتقل أعلنتْ إضراباً عن النقاط والتنوين. قبل أيامٍ خرجتْ بموجب عفو عام. في البيتِ صادرتُ من جيوبها مفاتيح الأبواب.. هددتها بالنفي إن عادت للمشاغبة ضد سلطة النحو! * * * هربتِ القصيدة. * * * هاتفُ شرطةِ علامات الترقيم يعلن إصابتها بجرح خطير هرعتُ إلى الشوارع.. أمرقُ بين …

أكمل القراءة »

إلى اللقاء سوريا

 كريمة رشكو كي لا أكذب على نفسي … أنا أيضا احتفلت ركبت القطار في ليلة رأس السنة وتوجهت إلى المدينة كي أشاهد آخر لحظة من 2015 وهو يرحل … ظننتني هناك كي أسخر من عقارب الساعة وهي تتساقط أمامنا لتعلن الرحيل لا كما تشاء بل كما كُتب لها وبفعل البطاريات اللعينة التي لا أعلم من اخترعها حقيقة … تك …تك …

أكمل القراءة »

أم أمل …

فؤاد عزام أفرغت سيارة “السوزوكي” ما تحمله من أثاث أمام  أحد المحلات، خزانة وغسالة وتلفزيون وادوات اخرى، فيما أحد الشبيحة ينزل من بين الأثاث وهو يمسك بيد امرأة  معفرة بالتراب مع طفلتها ليقول لصاحب المحل ضاحكاً: “هذه المرأة وابنتها بيعهن اتسبب فيهن” … ليرد صاحب المحل: “كمان هدول تعفيش؟ خدهن شو بدي ساوي فيهن ” … تمضي المرأة وطفلتها في …

أكمل القراءة »

في حضرتك يا ناجي …

بشرى قشمر* في حضرتك يا ناجي في غيابك يا حاضري.. أسألك وسأنتظر دائماً أن تجيب ماذا كان سيحدث؟ لو كان الشيخ داخلك أكبر من الطفل.. لو أنك لم تكن تفاجئني كلّ يوم بحفنةٍ من الزوايا الجديدة لرصد التفاصيل لو كان العسليّ في عينيك أطغى على الأخضر قليلاً لو أنهم تركوني في زفافنا أغني لك (عسلية عيونك) كما خططت.. ولو أن …

أكمل القراءة »

صحفيةٌ تستنشق رياح التغيير

لمى راجح ما زلت أذكر لحظة تخرجي من جامعة دمشق قسم الإعلام، يومها رسمت خيوط أحلامي بالعمل الإعلامي وما كنت أظن أنني أرسم مقبرة تلك الأحلام. كنت أفتقر للخبرات في التحرير الصحفي، ولم أكن حينها أجيد من  أبجد هوز الصحافة سوى ما تعلمته في الجامعة من مبادئ نظرية تحتاج للممارسة كي تنمو. بدأت في البحث عن عمل ولم تكن همومي …

أكمل القراءة »

تحية نقدية إلى فاطمة المرنيسي … أين حقوق المرأة وأين حقوق الانسان في كتاب “شهرزاد ترحل إلى الغرب”؟!

 ضحى عاشور مطلع شهر كانون الأول (ديسمبر) رحلت الكاتبة المغربية فاطمة المرنيسي، وكسائر الكتاب تركت لنا ارثاً يجعلها حاضرة معنا، نستطيع قراءتها ومناقشتها والاهتمام بمنتجها المعرفي، بدل استسهال “كليشيهات” الرثاء التي بصورة ما تعّجل في طي سيرة حياة الراحل/ة وتدفعها إلى أدراج النسيان، عبر رفعها إلى مرتبة المقدّس أو الأيقونة. هذه العجالة، محاولة للتمسك بحياة الكاتبة، عبر استحضار أفكارها ومشاعرها، …

أكمل القراءة »