الرئيسية / حملات / سوريا وطن لا سجن (صفحه 5)

سوريا وطن لا سجن

وطن لا سجن – syria a home or a state of detention !

خلال أكثر من عامين ونصف، قامت الحكومة السورية و ما تزال تقوم بتنفيذ حملات واسعة النطاق من الاعتقالات التعسفية وسجنت عشرات آلاف من المدنيين ومن ضمنهم متظاهرين سلميين، ناشطين مدنيين و سياسيين، عاملي إغاثة، صحفيين، أطباء، ومحامين بدون التفرقة بين النساء والأطفال، وذوي الاحتياجات الخاصة، والمصابين بحالات مرضية خطيرة.كما تشير التقارير الموثقه الصادرة من منظمات حقوقية سورية إلى أن الآلاف من المعتقلين ماتوا في مراكز الحجز الحكومية والتي لاترقى ظروف الاعتقال فيها لتلاقي حتى أدنى المعايير لحقوق الإنسان و المعايير الإنسانية

في تقرير للشبكة الأوروبية المتوسطية لحقوق الإنسان بعنوان: العنف ضدّ المرأة في سوريا،الجرح النازف في النزاع السوري، جاء: “في عام 2013، قدرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان عدد حالات اغتصاب النساء بـ 6000، نتج في عدد كبير من الحالات الحمل القسري. (..) تواجه النساء عادةً الإنتهاكات والإساءات الجنسية بمختلف درجاتها متضمناً ذلك: التحرّش اللفظي، التحرّش في أماكن الاحتجاز الحكومية. لقد تم توثيق العديد من حالات الاغتصاب خلال فترة الاحتجاز. (..) تتعرض ناشطات المعارضة والمدافعات عن حقوق الإنسان للاستهداف بشكل خاص ضمن حملات اعتقال في مناطق تًعرف بأنها تابعة للمعارضة. في الفترة ما بين آذار 2011، ونيسان 2013، وفقاً الشبكة السورية لحقوق الإنسان، فقد تمّ اعتقال أكثر من 5400 إمرأة من قبل الحكومة السورية، بما في ذلك 1200 طالبة جامعية، وبقي مكان وجود العديد منهن غير معروف.
وفقاً لمركز توثيق الانتهاكات في سوريا، فقد تم استبقاء 766 إمرأة و34 طفلة تحت سن الثامنة عشر (18) في مراكز الاحتجاز الحكومية. وأعلن المركز عن 810 حالة اعتقال لنساء ما بين أيلول 2012 وشباط 2013. تقدّر منظمات حقوق الإنسان عدد حالات الاختفاء القسري منذ آذار 2011 وحتى الآن بـ 60،000 حالة على الأقل، بما في ذلك عدد غير معروف للنساء. وقد قام المركز السوري للأبحاث والإحصاء بتوثيق 340 حالة اعتقال للنساء وتقدّر أنه تم إحالة أغلبهن إلى محكمة الإرهاب”.
أشار التقرير أيضاً إلى أن: “حالات اعتقال النساء في تزايد مستمر مع اشتعال النزاع أكثر وأكثر. أعلن نشطاء حقوق الإنسان في سوريا بشكل مستمر عن نساء تم اعتقالهن بغير عرضهن على قاض، أو السماح لهن بتوكيل محامي أو رؤية عائلاتهن، بالإضافة إلى تعرضهن للتعذيب والمعاملة القاسية بخرق واضح للمعايير الدولية والقانون المحلّي.”
صرّحت الشبكة الأوروبية المتوسطية لحقوق الإنسان أيضاً أن التجاوزات التي تمارس ضد النساء نُفذت بشكل متعمد لإلحاق الهزيمة بالخصم من وجهة نظر رمزية ونفسية على السواء”. وأكدّ التقرير أن الحرب في سوريا تشكل “إطارا ملائماً للعنف ضد النساء بما في ذلك العنف الجنسي.

ومع أن الأغلبية العظمى من انتهاكات حقوق الإنسان التي وثقتها المنظمات المحلية والدولية لحقوق الإنسان قد ارتكبت على يد القوات المسلحة للدولة وميليشيات “الشبيحة الموالية للحكومة، إلّا أن جماعات المعارضة المسلحة قد ارتكبت انتهاكات أيضاً. وشملت القتل و الإفراط في تعذيب قوات الأمن وأعضاء الميليشيات الذين أسرتهم، وقتل أشخاص عرف أنهم يدعمون الحكومة وقواتها أو يعملون معها، أو اشتبه بأنهم كذلك، كما شملت اختطاف مدنيين واحتجازهم كرهائن في جهد للتفاوض على مبادلتهم بالسجناء.

تعبّر شبكة المرأة السورية عن قلقها إذاء المداهمات العشوائية التي تستهدف جميع السوريين رجالاً ونساءً وأطفالاً، واستمرار فروع الأمن التابعة للنظام في تعذيب المعتقلين بكافة الأسلحة المحرمة دولياً وإنسانياً، وانتهاك كافة المواثيق والمعاهدات الدولية في معاملة النساء المحتجزات وتعذيبهن عدا عن استخدام المرأة كوسيلة ضغط على المعتقلين والمجتمع.

كما أن استخدام المرأة كسلاح في الحرب وما يتبع ذلك من آثار اجتماعية واقتصادية على المرأة السورية في حالات الاعتقال المباشر أو تهديد أمنها ووضعها في المجتمع في حالات اعتقال زوجها و أولادها، يحث شبكة المرأة السورية على التحرّك العاجل للعمل على ملف المعتقلين وحماية المرأة السورية من كل أنواع الاستغلال والانتهاكات المرتكبة بحقها كمعتقلة رأي أو كضحية حرب وذلك ضمن إطار أهداف شبكة المرأة السورية.

تزامناً مع النداء العاجل لإطلاق سراح جميع سجناء الرأي والمعتقلين في سوريا التي أطلقتها الشبكة الأوروبية المتوسطية لحقوق الإنسان ووقعت عليها أكثر من 46 منظمة من سوريا ودول إقليمية ودولية. بالإضافة إلى العمل المكثف لمنظمات حقوقية وإنسانية دولية حول قضية المعتقلين كمنظمة العفو الدولي، والهيومن رايتس ووتش. ولإقتراب موعد مؤتمر جنيف2، تقوم شبكة المرأة السورية بإطلاق حملة مناصرة وضغط: سوريا وطن لا سجن، توجه لجميع الأطراف المشاركة في مؤتمر جنيف2 القادم للالتزام ببنود جنيف1 المتعلقة بإطلاق سراح معتقلي الرأي وإقرار العمل بقرار مجلس الأمن 1325 والمعاهدات الدولية الأخرى المرتبطة.
نحن شبكة المرأة السورية من شخصيات مستقلة ومنظمات ديمقراطية غير حكومية مؤمنة بالثورة السورية تعمل على المساواة بين الجنسين وترسيخ الديمقراطية وحقوق الإنسان والسلم الأهلي والعدالة الانتقالية، ومشاركة المرأة في صنع القرار في سوريا المستقبل، وتشكيل قوة فاعلة في عملية التحوّل الديمقراطي نحو سوريا مدنية ديمقراطية حرّة موحدة تسودها المواطنة والمساواة دون أي تمييز على أساس الجنس أو الدين أو القومية أو الإثنية، أو الاعتقاد أو الثروة أو الجاه تكون فيها سلطة القانون هي السلطة العليا التي تكفل حق المساواة بين أفراد الشعب الواحد، كما تعمل على التشبيك مع المنظمات والمجموعات ذات الأهداف المشتركة بهدف تمكين المرأة على كافة الأصعدة.

على رصيف الذاكرة مروا

نبال زيتونة* بعد منتصف ليل السبت فجر الأحد، الذي صادف التاسع من آذار لعام 2014، اقتادتني دورية مدجّجة بالسلاح، إلى فرع التحقيق بالفيحاء، بعد ما يزيد عن مئة يوم قضيتها في زنزانة معتمة في أقبية الأمن السياسي بالمزة. كنت مغلولة اليدين ولم أكن قادرة على المشي بسبب انخفاض ضغط الدم. أذكر أن أحد تلك المخلوقات التي تسير على قدمين اثنتين …

أكمل القراءة »

أم إسماعيل: ألم على ألم!

جمانة حسن يصادفني كل ذاك الوجع في طريق ربما اخترته و ربما فرض عليّ بعد اختياري، لم أكن بعد قد تهيأت لرؤية أم مكلومة رغم أن الموت لم يقرب أبناءها , لكن زنزانة حقيرة حرمتها من رؤيتهم. لقد كانت جميلة كجمال الأم في بلادي بصبرها وسعة قلبها. تبكي كل يوم على أطلال أمومة غائبة. هل كانت تتمنى لو لم تخرجهم …

أكمل القراءة »

زنزانة وذاكرة

هند المجلي كان الطريق من درعا  إلى إيلات  ( فرع فلسطين ) طويلا” وعسيراً،  تحيط بي رشاشات أربعة وستة عناصر من الأمن وباص يسير أمام السيارة يحمل العديد من رجال الأمن بالزي المبرقع. كنت أحاول كلما سنحت الفرصة أن أنظر إلى عدّاد السرعة، لم يكن يتجاوز الرقم 40! هل كان كذلك أم شبّه لي؟ لا أعرف. أدركت أني وصلت أخيراً …

أكمل القراءة »

بين هنا وهناك ألفا ميل وأكثر

 رهف موسى  تهز ضيفتنا الهولندية رأسها بذهول وهي تتعجب من مدى سهولة الحياة بالنسبة إليهم مقارنة بما نعانيه نحن السوريين، مع أن معاناتنا نحن بشكل شخصي لا تقارن بمعاناة ملايين آخرين. لكنها تستمر بالتعجب وتكرار الجملة ذاتها طوال فترة وجودها برفقتنا “كم أن الحياة سهلة بالنسبة لنا”. من المفترض أن أكتب هذه القصة بالتحديد عن فترتي اعتقالي البسيطتين، وغالباً سأكرر …

أكمل القراءة »

من سمع ليس كمن رأى، ومن رأى ليس كمن عاش الاعتقال…

خولة دنيا – خاص شبكة المرأة السورية عندما رأيت جلال بعد خروجه الثاني من المعتقل، وكان قد أمضى شهرين ونصف في الأمن الجوي، ورغم محاولته لأن لا أراه مباشرة، إذ ذهب إلى بيت أهله، بقي في الحمام ما يقارب الثلاث ساعات، نظف جسده جيداً من الطفيليات، وداوى جروحه قليلاً، حلق شعره، لبس ثياباً نظيفة تاركاً في القمامة ما رموه عليه …

أكمل القراءة »

معتقلو سجن حمص المركزي يضربون عن الطعام

ليال يوسف بدأ معتقلو سجن حمص المركزي بتاريخ 27 كانون الأول 2014  إضرابهم  السلمي عن الطعام حتى يتم تحقيق مطالبهم من قبل النظام السوري،  وذلك احتجاجاً على احتجازهم على الرغم من انتهاء فترة الاحكام وعلى الظلم الملحق بهم. ويشارك في هذا الإضراب أكثر من ألف شخص حكم عليهم بأحكام متفاوتة نتيجة مشاركتهم في نشاطات الثورة السورية، أو لمجرد الاشتباه بنشاطهم …

أكمل القراءة »

حملة “وينن” توحد المعارضة والموالاة في سوريا

هالة الحسن عندما أطلق ناشطو المعارضة السورية على مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاغ  #وينن wheretheyare# للمطالبة بالكشف عن مصير المختفين قسرياً سواء في أقبية النظام أو لدى تنظيم “دولة العراق والشام” (داعش)، لم يخطر ببالهم أن نفس الهاشتاغ سيُطلق في صفوف الموالين رداً على ما حدث في مطار الطبقة العسكري. وقد تزامن إطلاق الهاشتاغ لدى الطرفين في ذكرى اليوم العالمي لضحايا …

أكمل القراءة »

لأجل من لاصوت لهم

جنيف – رولا أسد  اللكم،الركل،والضرب المبرحل فترات طويلة،الشبح،بساط الريح، الدولاب، الإعدام المزيف،الكهرباء،العنف الجنسي،الحرق،اقتلاع شعر اللحية ونزع الأظافر واستخدام الأسيد لحرق البشرة ليست مشاهد من فيلم جريمة بل جرائم حقيقية تمارس يومياً في سجون النظام السوري ضد المعتقلين، حسبما أوردت شبكة المرأة السورية  في منشورحملة “سورية وطن لا سجن” لأجل من يتعرضون للتعذيب ولأجل الحرية لهم. لم يكن مهماً كم من …

أكمل القراءة »

فلم خاص بحملة “سوريا وطن لاسجن”

    فلم خاص بحملة المطالبة بالافراج عن المعتقلات والمعتقلين”سوريا وطن لاسجن” تم اعداد هذا العمل التطوعي بأدوات ووسائل بسيطة من قبل نشطاء مدنين من شبكة المرأة السورية وحركة تواصل الشبابية .

أكمل القراءة »

الائتلاف :شبكة المرأة السورية تطلق حملة “سورية وطن لا سجن”

أطلقت شبكة “المرأة السورية”، التي تضم شخصيات مستقلة ومنظمات ديموقراطية غير حكومية تؤمن بالثورة السورية، حملة “سورية وطن لا سجن” والتي تعنى بالإفراج عن معتقلي الرأي كبند أساسي في مؤتمر “جنيف 2”. ونقلت الشبكة عن عدة تقارير موثقة صادرة من منظمات حقوقية سورية أن “الآلاف من المعتقلين ماتوا في الأقبية الأمنية والتي لا ترقى ظروف الاعتقال فيها إلى أدنى المعايير …

أكمل القراءة »