الرئيسية / حملات / سوريا وطن لا سجن (صفحه 3)

سوريا وطن لا سجن

وطن لا سجن – syria a home or a state of detention !

خلال أكثر من عامين ونصف، قامت الحكومة السورية و ما تزال تقوم بتنفيذ حملات واسعة النطاق من الاعتقالات التعسفية وسجنت عشرات آلاف من المدنيين ومن ضمنهم متظاهرين سلميين، ناشطين مدنيين و سياسيين، عاملي إغاثة، صحفيين، أطباء، ومحامين بدون التفرقة بين النساء والأطفال، وذوي الاحتياجات الخاصة، والمصابين بحالات مرضية خطيرة.كما تشير التقارير الموثقه الصادرة من منظمات حقوقية سورية إلى أن الآلاف من المعتقلين ماتوا في مراكز الحجز الحكومية والتي لاترقى ظروف الاعتقال فيها لتلاقي حتى أدنى المعايير لحقوق الإنسان و المعايير الإنسانية

في تقرير للشبكة الأوروبية المتوسطية لحقوق الإنسان بعنوان: العنف ضدّ المرأة في سوريا،الجرح النازف في النزاع السوري، جاء: “في عام 2013، قدرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان عدد حالات اغتصاب النساء بـ 6000، نتج في عدد كبير من الحالات الحمل القسري. (..) تواجه النساء عادةً الإنتهاكات والإساءات الجنسية بمختلف درجاتها متضمناً ذلك: التحرّش اللفظي، التحرّش في أماكن الاحتجاز الحكومية. لقد تم توثيق العديد من حالات الاغتصاب خلال فترة الاحتجاز. (..) تتعرض ناشطات المعارضة والمدافعات عن حقوق الإنسان للاستهداف بشكل خاص ضمن حملات اعتقال في مناطق تًعرف بأنها تابعة للمعارضة. في الفترة ما بين آذار 2011، ونيسان 2013، وفقاً الشبكة السورية لحقوق الإنسان، فقد تمّ اعتقال أكثر من 5400 إمرأة من قبل الحكومة السورية، بما في ذلك 1200 طالبة جامعية، وبقي مكان وجود العديد منهن غير معروف.
وفقاً لمركز توثيق الانتهاكات في سوريا، فقد تم استبقاء 766 إمرأة و34 طفلة تحت سن الثامنة عشر (18) في مراكز الاحتجاز الحكومية. وأعلن المركز عن 810 حالة اعتقال لنساء ما بين أيلول 2012 وشباط 2013. تقدّر منظمات حقوق الإنسان عدد حالات الاختفاء القسري منذ آذار 2011 وحتى الآن بـ 60،000 حالة على الأقل، بما في ذلك عدد غير معروف للنساء. وقد قام المركز السوري للأبحاث والإحصاء بتوثيق 340 حالة اعتقال للنساء وتقدّر أنه تم إحالة أغلبهن إلى محكمة الإرهاب”.
أشار التقرير أيضاً إلى أن: “حالات اعتقال النساء في تزايد مستمر مع اشتعال النزاع أكثر وأكثر. أعلن نشطاء حقوق الإنسان في سوريا بشكل مستمر عن نساء تم اعتقالهن بغير عرضهن على قاض، أو السماح لهن بتوكيل محامي أو رؤية عائلاتهن، بالإضافة إلى تعرضهن للتعذيب والمعاملة القاسية بخرق واضح للمعايير الدولية والقانون المحلّي.”
صرّحت الشبكة الأوروبية المتوسطية لحقوق الإنسان أيضاً أن التجاوزات التي تمارس ضد النساء نُفذت بشكل متعمد لإلحاق الهزيمة بالخصم من وجهة نظر رمزية ونفسية على السواء”. وأكدّ التقرير أن الحرب في سوريا تشكل “إطارا ملائماً للعنف ضد النساء بما في ذلك العنف الجنسي.

ومع أن الأغلبية العظمى من انتهاكات حقوق الإنسان التي وثقتها المنظمات المحلية والدولية لحقوق الإنسان قد ارتكبت على يد القوات المسلحة للدولة وميليشيات “الشبيحة الموالية للحكومة، إلّا أن جماعات المعارضة المسلحة قد ارتكبت انتهاكات أيضاً. وشملت القتل و الإفراط في تعذيب قوات الأمن وأعضاء الميليشيات الذين أسرتهم، وقتل أشخاص عرف أنهم يدعمون الحكومة وقواتها أو يعملون معها، أو اشتبه بأنهم كذلك، كما شملت اختطاف مدنيين واحتجازهم كرهائن في جهد للتفاوض على مبادلتهم بالسجناء.

تعبّر شبكة المرأة السورية عن قلقها إذاء المداهمات العشوائية التي تستهدف جميع السوريين رجالاً ونساءً وأطفالاً، واستمرار فروع الأمن التابعة للنظام في تعذيب المعتقلين بكافة الأسلحة المحرمة دولياً وإنسانياً، وانتهاك كافة المواثيق والمعاهدات الدولية في معاملة النساء المحتجزات وتعذيبهن عدا عن استخدام المرأة كوسيلة ضغط على المعتقلين والمجتمع.

كما أن استخدام المرأة كسلاح في الحرب وما يتبع ذلك من آثار اجتماعية واقتصادية على المرأة السورية في حالات الاعتقال المباشر أو تهديد أمنها ووضعها في المجتمع في حالات اعتقال زوجها و أولادها، يحث شبكة المرأة السورية على التحرّك العاجل للعمل على ملف المعتقلين وحماية المرأة السورية من كل أنواع الاستغلال والانتهاكات المرتكبة بحقها كمعتقلة رأي أو كضحية حرب وذلك ضمن إطار أهداف شبكة المرأة السورية.

تزامناً مع النداء العاجل لإطلاق سراح جميع سجناء الرأي والمعتقلين في سوريا التي أطلقتها الشبكة الأوروبية المتوسطية لحقوق الإنسان ووقعت عليها أكثر من 46 منظمة من سوريا ودول إقليمية ودولية. بالإضافة إلى العمل المكثف لمنظمات حقوقية وإنسانية دولية حول قضية المعتقلين كمنظمة العفو الدولي، والهيومن رايتس ووتش. ولإقتراب موعد مؤتمر جنيف2، تقوم شبكة المرأة السورية بإطلاق حملة مناصرة وضغط: سوريا وطن لا سجن، توجه لجميع الأطراف المشاركة في مؤتمر جنيف2 القادم للالتزام ببنود جنيف1 المتعلقة بإطلاق سراح معتقلي الرأي وإقرار العمل بقرار مجلس الأمن 1325 والمعاهدات الدولية الأخرى المرتبطة.
نحن شبكة المرأة السورية من شخصيات مستقلة ومنظمات ديمقراطية غير حكومية مؤمنة بالثورة السورية تعمل على المساواة بين الجنسين وترسيخ الديمقراطية وحقوق الإنسان والسلم الأهلي والعدالة الانتقالية، ومشاركة المرأة في صنع القرار في سوريا المستقبل، وتشكيل قوة فاعلة في عملية التحوّل الديمقراطي نحو سوريا مدنية ديمقراطية حرّة موحدة تسودها المواطنة والمساواة دون أي تمييز على أساس الجنس أو الدين أو القومية أو الإثنية، أو الاعتقاد أو الثروة أو الجاه تكون فيها سلطة القانون هي السلطة العليا التي تكفل حق المساواة بين أفراد الشعب الواحد، كما تعمل على التشبيك مع المنظمات والمجموعات ذات الأهداف المشتركة بهدف تمكين المرأة على كافة الأصعدة.

الحملة الإغاثية الإنسانية العاجلة لـ”شبكة المرأة السورية” ومركز أولف بالما ومواطنة في مدينة  أورفا التركية

قامت شبكة المرأة السورية ومركز أولف بالما بحملة إغاثة إنسانية بالتعاون مع منظمة  “مواطنة”، حيث قامت المنظمتان  خلالها بتوزيع 275 سلة غذائية على اللاجئين السوريين في مدينة أورفا التركية. وتؤكد مثل هذه الحملات على أن شبكة المرأة السورية ومركز أولف بالما ومنظمة مواطنة، تعمل على تعزيز كل أشكال التعاون والتنسيق مع الكيانات المدنية الموجودة في كل المناطق، لتوفير ما يمكن من مساعدة …

أكمل القراءة »

الحملة الإغاثية الإنسانية العاجلة لشبكة المرأة السورية ومركز أولف بالما ومواطنة في مدينة  إعزاز

قامت شبكة المرأة السورية ومركز أولف بالما بحملة إغاثة إنسانية بالتعاون مع منظمة مواطنة. حيث تمَ توزيع 400 سلة غذائية في مدينة إعزاز على المهجّرين السوريين من ريف حلب الشمالي، الذين التجأوا إلى مدينة إعزاز بسبب العمليات العسكرية التي حدثت مؤخراُ في مناطقهم. إن شبكة المرأة السورية ومركز أولف بالما ومنظمة مواطنة، تعمل على تعزيز كل أشكال التعاون والتنسيق مع الكيانات المدنية الموجودة في المناطق …

أكمل القراءة »

سجينة المدينة

نور صبح                                                                                   (1) تعد ظاهرة التشبيح في الثورة السورية قضيّة مركزية لعبت دوراً كبيراً في الحدّ من مشاركة العديد من …

أكمل القراءة »

التناول الإعلامي لـ”قضية المعتقلين” قبل وبعد الثورة السورية

بسام خضر يصعب على السياسي والإعلامي المتابع مقارنة قضية الاعتقال السياسي والرأي بين زمنين بينهما عشرات السنوات، خصيصاً في زاوية حضور الاعتقال وسرعة انتشاره ومعرفة المعتقل وتقديم نبذة عن حياته، فما كانت تجهد ذاتها منظمات حقوق الانسان والأحزاب السياسية العمل من أجل الحصول عليه, أصبح في متناول اليد, ومن قبل الجميع تقريباً، رغم هذا التطور النوعي الهائل في وسائل وأدوات …

أكمل القراءة »

اعتصام ومؤتمر صحفي في جنيف ضمن فعاليات حملة “سوريا وطن لا سجن”

بمناسبة ذكرى بدء الثورة السورية، وضمن فعاليات حملة “سوريا وطن لاسجن”، شاركت الزميلة صبا الشويكي بعدة فعاليات في جنيف كانت على التوالي: اعتصام أمام مبنى الامم المتحدة ومؤتمر صحفي من اجل الااعلان عن انشاء مشروع المحكمة السورية لمنع الافلات من العقاب للمحامي أنور البني والمحامي رامي حميد والقاضي أنور.

أكمل القراءة »

وتستمر فعاليات حملة “سوريا وطن لا سجن”

ضمن فعاليات حملة ‫#‏سوريا_وطن_لا_سجن‬ شاركت “شبكة المرأة السورية “في الاعتصام الذي عقد اليوم (15/3/2016)  في برلين احتفالاً بذكرى انطلاق الثورة. كما شاركت الشبكة ضمن حملتها ‫#‏سوريا_وطن_لا_سجن‬ في الاعتصام الذي أقيم بتاريخ (13/3/2016) في مدينة برشلونة/اسبانيا بمناسبة ذكرى انطلاق الثورة السورية.  

أكمل القراءة »

“سوريا وطن لا سجن” في أوسلو

أوسلو – النرويج بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، قامت السيدة هيام الشيروط بإلقاء كلمة باسم “شبكة المرأة السورية”، وذلك بدعوة من منظمة INTERNASJONAL KVINNELIGA FOR FRED OG FRIHET (IKFF) وكانت الكلمة في ساحة younsgtorget في أوسلو، حيث ركزت في كلمتها على وضع المرأة السورية خلال السنوات الخمس الماضية وما تتعرض له من صنوف التعذيب والقهر في سجون النظام السوري، ومعاناتها في مناطق …

أكمل القراءة »

حملة “سوريا وطن لا سجن” تنطلق في كافة أنحاء العالم

انطلقت في التاسع من آذار/مارس الحالي فعاليات الجزء الثاني من  حملة “سوريا وطن لا سجن”، التي تنظمها “شبكة المرأة السورية”، وذلك من خلال مجموعة اعتصامات تم الاعلان عنها وتم تنفيذ بعضها مثل السويد وفنلندا، حيث اعتصمت الجالية السورية بمناسبة الذكرى الخامسة لانطلاقة الثورة السورية وتضامنا” مع حملة # سوريا وطن لا سجن أمام البرلمان الفنلندي في هلسنكي. وذلك بالإضافة إلى الإعلان عن …

أكمل القراءة »

بيان حملة “سوريا وطن لا سجن” التي اطلقتها “شبكة المرأة السورية”

 على مدى خمس سنوات لم يتوان النظام السوري عن ارتكاب الانتهاكات بحق السوريين، انتهاكات أقل ما يمكن وصفها أنها انتهاكات ضد الإنسانية، وجرائم حرب وإبادة. هذه الجرائم التي ترتكب كل يوم على مرأى من العالم، من قصف واستخدام الأسلحة المحرمة دوليا والقاء البراميل المتفجرة فوق رؤوس العامة، ومحاصرة المدن، وقنص كل من يحاول كسر الحصار بحثاً عن لقمة عيش تسد …

أكمل القراءة »

ناهد بدوية … خياري الأول والأخير سورية حرة ديمقراطية

حاورتها: هند المجلي شاركت المرأة في الثورة السورية وكان لها دور بارز في كافة المجالات، فطالها عنف النظام ودمويته كما طال الرجال من اعتقال وتعذيب وقتل وتشريد وتهجير … وأخذت المشاركة النسائية طابعاً عاماُ واعتقل عدد كبير منهن حتى في المجتمعات المحافظة جداُ. إلا أن مشاركة المرأة  سبقت فترة الثورة بزمن لا بأس به، ففي عام 1977 اعتقل النظام  أعضاء …

أكمل القراءة »