الرئيسية / حملات / سوريا وطن لا سجن (صفحه 2)

سوريا وطن لا سجن

وطن لا سجن – syria a home or a state of detention !

خلال أكثر من عامين ونصف، قامت الحكومة السورية و ما تزال تقوم بتنفيذ حملات واسعة النطاق من الاعتقالات التعسفية وسجنت عشرات آلاف من المدنيين ومن ضمنهم متظاهرين سلميين، ناشطين مدنيين و سياسيين، عاملي إغاثة، صحفيين، أطباء، ومحامين بدون التفرقة بين النساء والأطفال، وذوي الاحتياجات الخاصة، والمصابين بحالات مرضية خطيرة.كما تشير التقارير الموثقه الصادرة من منظمات حقوقية سورية إلى أن الآلاف من المعتقلين ماتوا في مراكز الحجز الحكومية والتي لاترقى ظروف الاعتقال فيها لتلاقي حتى أدنى المعايير لحقوق الإنسان و المعايير الإنسانية

في تقرير للشبكة الأوروبية المتوسطية لحقوق الإنسان بعنوان: العنف ضدّ المرأة في سوريا،الجرح النازف في النزاع السوري، جاء: “في عام 2013، قدرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان عدد حالات اغتصاب النساء بـ 6000، نتج في عدد كبير من الحالات الحمل القسري. (..) تواجه النساء عادةً الإنتهاكات والإساءات الجنسية بمختلف درجاتها متضمناً ذلك: التحرّش اللفظي، التحرّش في أماكن الاحتجاز الحكومية. لقد تم توثيق العديد من حالات الاغتصاب خلال فترة الاحتجاز. (..) تتعرض ناشطات المعارضة والمدافعات عن حقوق الإنسان للاستهداف بشكل خاص ضمن حملات اعتقال في مناطق تًعرف بأنها تابعة للمعارضة. في الفترة ما بين آذار 2011، ونيسان 2013، وفقاً الشبكة السورية لحقوق الإنسان، فقد تمّ اعتقال أكثر من 5400 إمرأة من قبل الحكومة السورية، بما في ذلك 1200 طالبة جامعية، وبقي مكان وجود العديد منهن غير معروف.
وفقاً لمركز توثيق الانتهاكات في سوريا، فقد تم استبقاء 766 إمرأة و34 طفلة تحت سن الثامنة عشر (18) في مراكز الاحتجاز الحكومية. وأعلن المركز عن 810 حالة اعتقال لنساء ما بين أيلول 2012 وشباط 2013. تقدّر منظمات حقوق الإنسان عدد حالات الاختفاء القسري منذ آذار 2011 وحتى الآن بـ 60،000 حالة على الأقل، بما في ذلك عدد غير معروف للنساء. وقد قام المركز السوري للأبحاث والإحصاء بتوثيق 340 حالة اعتقال للنساء وتقدّر أنه تم إحالة أغلبهن إلى محكمة الإرهاب”.
أشار التقرير أيضاً إلى أن: “حالات اعتقال النساء في تزايد مستمر مع اشتعال النزاع أكثر وأكثر. أعلن نشطاء حقوق الإنسان في سوريا بشكل مستمر عن نساء تم اعتقالهن بغير عرضهن على قاض، أو السماح لهن بتوكيل محامي أو رؤية عائلاتهن، بالإضافة إلى تعرضهن للتعذيب والمعاملة القاسية بخرق واضح للمعايير الدولية والقانون المحلّي.”
صرّحت الشبكة الأوروبية المتوسطية لحقوق الإنسان أيضاً أن التجاوزات التي تمارس ضد النساء نُفذت بشكل متعمد لإلحاق الهزيمة بالخصم من وجهة نظر رمزية ونفسية على السواء”. وأكدّ التقرير أن الحرب في سوريا تشكل “إطارا ملائماً للعنف ضد النساء بما في ذلك العنف الجنسي.

ومع أن الأغلبية العظمى من انتهاكات حقوق الإنسان التي وثقتها المنظمات المحلية والدولية لحقوق الإنسان قد ارتكبت على يد القوات المسلحة للدولة وميليشيات “الشبيحة الموالية للحكومة، إلّا أن جماعات المعارضة المسلحة قد ارتكبت انتهاكات أيضاً. وشملت القتل و الإفراط في تعذيب قوات الأمن وأعضاء الميليشيات الذين أسرتهم، وقتل أشخاص عرف أنهم يدعمون الحكومة وقواتها أو يعملون معها، أو اشتبه بأنهم كذلك، كما شملت اختطاف مدنيين واحتجازهم كرهائن في جهد للتفاوض على مبادلتهم بالسجناء.

تعبّر شبكة المرأة السورية عن قلقها إذاء المداهمات العشوائية التي تستهدف جميع السوريين رجالاً ونساءً وأطفالاً، واستمرار فروع الأمن التابعة للنظام في تعذيب المعتقلين بكافة الأسلحة المحرمة دولياً وإنسانياً، وانتهاك كافة المواثيق والمعاهدات الدولية في معاملة النساء المحتجزات وتعذيبهن عدا عن استخدام المرأة كوسيلة ضغط على المعتقلين والمجتمع.

كما أن استخدام المرأة كسلاح في الحرب وما يتبع ذلك من آثار اجتماعية واقتصادية على المرأة السورية في حالات الاعتقال المباشر أو تهديد أمنها ووضعها في المجتمع في حالات اعتقال زوجها و أولادها، يحث شبكة المرأة السورية على التحرّك العاجل للعمل على ملف المعتقلين وحماية المرأة السورية من كل أنواع الاستغلال والانتهاكات المرتكبة بحقها كمعتقلة رأي أو كضحية حرب وذلك ضمن إطار أهداف شبكة المرأة السورية.

تزامناً مع النداء العاجل لإطلاق سراح جميع سجناء الرأي والمعتقلين في سوريا التي أطلقتها الشبكة الأوروبية المتوسطية لحقوق الإنسان ووقعت عليها أكثر من 46 منظمة من سوريا ودول إقليمية ودولية. بالإضافة إلى العمل المكثف لمنظمات حقوقية وإنسانية دولية حول قضية المعتقلين كمنظمة العفو الدولي، والهيومن رايتس ووتش. ولإقتراب موعد مؤتمر جنيف2، تقوم شبكة المرأة السورية بإطلاق حملة مناصرة وضغط: سوريا وطن لا سجن، توجه لجميع الأطراف المشاركة في مؤتمر جنيف2 القادم للالتزام ببنود جنيف1 المتعلقة بإطلاق سراح معتقلي الرأي وإقرار العمل بقرار مجلس الأمن 1325 والمعاهدات الدولية الأخرى المرتبطة.
نحن شبكة المرأة السورية من شخصيات مستقلة ومنظمات ديمقراطية غير حكومية مؤمنة بالثورة السورية تعمل على المساواة بين الجنسين وترسيخ الديمقراطية وحقوق الإنسان والسلم الأهلي والعدالة الانتقالية، ومشاركة المرأة في صنع القرار في سوريا المستقبل، وتشكيل قوة فاعلة في عملية التحوّل الديمقراطي نحو سوريا مدنية ديمقراطية حرّة موحدة تسودها المواطنة والمساواة دون أي تمييز على أساس الجنس أو الدين أو القومية أو الإثنية، أو الاعتقاد أو الثروة أو الجاه تكون فيها سلطة القانون هي السلطة العليا التي تكفل حق المساواة بين أفراد الشعب الواحد، كما تعمل على التشبيك مع المنظمات والمجموعات ذات الأهداف المشتركة بهدف تمكين المرأة على كافة الأصعدة.

أدب السجون

“أدب السجون”؛ مصطلحٌ لا يخلو من مفارقةٍ مرّة، موجعة بين الإنسانيّ واللاإنسانيّ.. فالأدب؛ المعادل الأرقى لتطلّعات الإنسان ووعيه وتطوّره، يحمل بين طيّاته ألم الفقد والتوحّش وعذابات السجون المفتوحة أبداً على اللاإنسانيّ!.. أدب خطّته سيّاط الجلاد وقضبان الزنزانات على روح الضحيّة قبل جسدها، على خلفيّة مكان واحدٍ لا يتغيّر، وأمّا الزمان فظلمةٌ لا حدود لها ولا نهاية.. فمن المحزن حقّاً أن …

أكمل القراءة »

قوننة الاستبداد في سوريا

                                                           مارست السلطة الحاكمة في سوريا على مدى عقود من الزمن شتى صور انتهاكات حقوق الانسان، وقد أنشأت لهذه الممارسة آليات للتحكم والسيطرة على الدولة والمجتمع، ولهذا قامت بوضع دستور على مقاسها كما …

أكمل القراءة »

سأحدثكم عنهن فلهن دَين في رقابنا

  تُنشر هذه المقالات ضمن حملة المعتقلات هن الجميلات  – حلقة سلام عنتاب شبكة أنا هي  قبل اندلاع الثورة السورية عام 2011 لم أفكر يوماً ما معنى أن يكون الإنسان معتقلاً، وحريته تختنق وتحتضر داخل جدران العدم.  ومنذ اندلاع الثورة في سوريا استحوذت كلمة “معتقلة” على تفكيري، وذقت مرارتها أول مرة عندما قابلت هبة “اسم مستعار”، يومها كنت في مدينة …

أكمل القراءة »

“سورية وطن لا سجن” … المعتقلون أولاً

 ستقوم “شبكة المرأة السورية” بنشر كتاب حملة “سورية وطن لا سجن”، التي انطلقت منذ عامين، وتستمر فعالياتها حتى اليوم، وفيما يلي مقدمة هذا الكتاب. شبكة المرأة السورية قبل أكثر من سنتين، أطلقت “شبكة المرأة السورية” الجزء الأول من حملة تحت عنوان “سوريا وطن لا سجن”، بهدف المطالبة بإطلاق سراح المعتقلات والمعتقلين في سوريا، سواء لدى النظام السوري أو التنظيمات الأخرى. …

أكمل القراءة »

المحكمة الميدانية في سوريا

ارتمت رحاب بين ذراعي روعة في الفرع 215 التابع للأمن العسكري وقالت لها: “أخبرني المحقق أنه تم تحويلي لمحكمة الميدان العسكرية… بتعرفي شو يعني؟” نظرت روعة إليها وكأنها تودعها وهي تعلم ما تعني محكمة الميدان لكن لم تخبرها. وبعدها بأيام اقتادوا رحاب لمكان مجهول ولم تعد روعة تراها، إلى أن شاهدت صورتها بين صور قيصر. يعود تاريخ المحكمة الميدانية في …

أكمل القراءة »

تحرشوا بها فمات زوجها

هذه المقالة ضمن حملة “المعتقلات هن الجميلات”  – حلقة سلام عنتاب شبكة أنا هي ” تعمدوا التحرش بي أمام زوجي وكان هذا من أسباب وفاته” تقول هدى التي اعتقلت هي وزوجها أثناء أحداث القصير في حمص عام 2013 في فرع الأمن العسكري 227 بدمشق. في بداية الشهر التاسع 2013 تم تحويل ستين امرأة من الأفرع الأمنية الى سجن عدرا المركزي …

أكمل القراءة »

اعتقله الأمن العسكري، وقتلته داعش

 رائدة كريم (ياما تمنينت الموت، وما إجا) … قال سامر بعد تسعة شهور من اعتقاله، فلم يكن أحد من أفراد أسرته يعرف أين هو، كل ما عرفوه أن عناصر من الأمن العسكري في إحدى مناطق ريف دمشق دهموا مكان عمله نهاية عام 2012، واقتادوه في سيارة جيب عسكرية مع حوالي عشرة شبان إلى مقر مركز الأمن في منطقة أخرى، كانوا …

أكمل القراءة »

قصص من المعتقل …

نبال زيتونة “مشكلتنا مع السنّة الإرهابيين!..” سميّة، سيّدةٌ مغربيّة في العقد الثالث من عمرها. حسنة الوجه كانت سميّة، لولا تلك الندوب الزرقاء والحمراء التي تشوبه، وآثار تعذيب بادية عليه، طويلة القامة، ممشوقة القدّ، لكنها اليوم لا تستطيع الاستواء في وقفتها، ولن تستطيع الرقص بعد الآن، بسبب الشبح والضرب والركل.. كانت سميّة تغنّي وترقص في ملهى ليليّ في مدينة التلّ بريف …

أكمل القراءة »

غالقٌ … في كومة حيطان

لونا وطفة كنتُ أنتظر وقتاً معيناً حددته بعد تقديم وجبة الفطور في الساعة الثانية صباحاً ليكون الوقت ذاته كلّ يوم، أبدأ الحفر بقطعة غالق السحّاب الحديديّة التي استعرتها من سترة صديقة لي تعرّفت عليها هناك، لم تمكث مثلي خرجت بسرعة و أعدت لها الغالق. مالبثتُ أن وجدتُ إبرة دخلت بالخطأ دون أن ينتبهوا لها مع امرأةٍ من الغوطة الشرقية، تمسكتُ …

أكمل القراءة »

متى يعي العالم محنة المعتقلين في السجون السورية؟

جمانة علي كشرط لمواصلة المفاوضات دعت قوى المعارضة السورية لإطلاق سراح آلاف المعتقلين لدى النظام، والذين يقبع معظمهم في غياهب سجون تفتقر لأدنى المتطلبات الإنسانية، فضلاً عن التعرض للتعذيب والاغتصاب والإهانات المتواصلة. في ظل تلك الدعوات، تغيب عن أذهان البعض، وخاصة المجتمع الدولي، أن النظام السوري قام بتصفية عدد كبير من السجناء، وأصدر عفواً عن مجرمين وإرهابيين وأطلقهم في الساحة …

أكمل القراءة »