Slider
قوائم

“معاً نصنع الغد” تساهم فيه “رواد المستقبل”

د. خولة الحديد*

في محاولة للمساهمة في صنع مستقبل أكثر إشراقاً، تم إنشاء شركة “رواد المستقبل” عام 2014، تحت عنوان “معاً نصنع الغد”، والتي تعنى بتنظيم الفعاليات وإدارتها والإشراف على تنفيذ البرامج الاستشارية والبحثية الخاصة. وتتوجه فعاليات الشركة إلى قطاعات التنمية البشرية و التركيز على التوعية المجتمعية في مجالات الطفولة و الناشئين والشباب من طلبة الجامعات و الفئات الموازية انطلاقاً من رؤية خاصة لأهمية هذه المراحل العمرية في المجتمع، و تلبية لحاجات ضرورية بهذا المجال قائمة على أسس علمية و منهجية. يعتبر الاهتمام بالإنسان من أهم قطاعات الاستثمار في المستقبل، لذلك تهدف “رواد المستقبل” إلى إدارة برامج فعاليات و تقديم استشارات لإحداث نقلة نوعية بالنشاطات الموجهة لمختلف فئات المجتمع، وذلك من خلال الشراكة مع مختلف مؤسسات المجتمع المعنية بالتنمية البشرية، وعبر تقديم جزء من برامجها  بشكل تطوعي.

من نشاطات الشركة إقامة الورش التدريبية الموجهه للجهات التي تتعامل مع الاطفال والناشئين والشباب سواء المدرسين او الباحثين الإجتماعيين والعلميين، وبرامج الدعم النفسي والاجتماعي لمختلف فئات المجتمع حول قضايا الطفولة و الشباب والأسرة و الوعي المجتمعي في مجالات التنمية البشرية وما يرتبط بها من قطاعات. بالإضافة إلى حملات التوعية و التثقيف الخاصة بمختلف القضايا المحلية والعالمية.

كما يتم التركيز على الفعاليات والنشاطات الخاصة بالأطفال من مختلف الفئات العمرية، والشباب من طلبة الجامعات وأماكن العمل و الأندية والمراكز المجتمعية، والتي ترتبط بمختلف الأحداث المحلية والعالمية، ويتضمن ذلك معسكرات تدريب، نشاطات فنية كالموسيقا والمسرح الغناء والرسم ونشاطات ثقافية وتراثية ورياضية… الخ، والعمل على جلب أحدث الابتكارات في المجالات المذكورة إلى المجتمع المحلي.

12183802_800932986699908_2988687900918286885_o

مشاريع منجزة 

أكثر من نصف عمل الشركة على أساس تطوعي، خصوصاً مع السوريين في الداخل والخارج، حيث أقاموا عدة ورش تدريبية في مدينتي حمص ودرعا ومدينتي أورفا وغازي عنتاب التركيتين، وورش دعم نفسي لشباب متطوعين يعملون مع اللاجئين، ووفروا لهم البرامج ودربوهم عليها. وتم تطبيق برنامج التعليم المفتوح لفاقدي التعليم بدرعا البلد مما ساهم بإعادة الكثير من الطلاب لمقاعد الدراسة. بالإضافة إلى ورشات بمكتب الكتلة الوطنية الديمقراطية السورية ومكتب تيار مواطنة عن ثقافة السلام والاغتصاب. وتنظيم ورشات عمل مجانية لأساتذة المدارس. وعملوا مع عدة مراكز في الداخل السوري مثل مركز العمري في درعا ومركز بسمة نور في حمص، واستفادت كثير من الجهات ببرامجهم مثل ديكوستامين من خلال كتيب اللاجئين، وتنظيم ورش عمل لمتطوعين على السكايب على برامجهم المتوفرة مجاناً. وتعتبر “رواد المستقبل” الجهة الوحيدة التي عملت على هذه البرامج بعد تطبيق مقاييس كشفوا فيها عن الاحتياجات. إدارة وإشراف اختبار (رسم الرجل) على الأطفال السوريين في الداخل والخارج، مثل مدينة أورفا التركية وفي المدرسة البهائية النموذجية وفي درعا البلد وحمص وريفها، وبناء على نتائجه تم إنشاء برامج ومقياس تقدير للمعلمين للمشاكل السلوكية للطلاب.

كما قامت “رواد المستقبل” بوضع دراسات لتطبيق حزم اختبارات إسقاطية على الاطفال مثل اختبار رسم المنزل و الشجرة و الشخص واختبار التكملة، ومقاييس الكشف عن المشكلات النفسية للأطفال. بالإضافة إلى دراسة المشكلات السلوكية الصفية بناء على تقديرات المعلمين و الأسرة انطلاقاً من تطبيق مقاييس نفسية و تربوية متخصصة، بهدف تقديم الحلول المناسبة، وتوفير الاختبارات والمقاييس النفسية والتربوية و إدارة ورش عمل حول تطبيقها و تقديم الاستشارات، بالإضافة إلى الإدارة والإشراف على برنامج الإرشاد والعلاج النفسي الجماعي للأطفال، وبرامج الإرشاد الفردي للشباب وغيرها من فئات المجتمع كالمرأة و المسنين، وتنظيم ورش عمل خاصة بمعلمي المدارس حول كيفية تعاملهم مع المشكلات السلوكية الصفية. وإعداد و تنظيم عدد من برامج الفعاليات الإبداعية.

المسؤولية المجتمعية

  • تقوم الشركة بتخصيص جزء من دخلها لتمويل مشاريع خاصة بتنمية المجتمع وقضايا الوعي المجتمعي، وتنظيم فعاليات تساهم في تغيير الواقع ،خاصة في المناطق الفقيرة والمحرومة والتي تتعرض للحروب والكوارث، وتوجيه الأنشطة لأكثر الفئات المجتمعية تضررا كالأطفال والشباب والمرأة وذوي الاحتياجات الخاصة …الخ.
  • تقوم الشركة بتقديم بشكل تطوعي بتقديم البرامج والاستشارات وإدارة الفعاليات الخاصة بتنمية المجتمع، وتنظيم المحاضرات والندوات وورش العمل في مجالات الإعاقة وتنمية الموهوبين، والتثقيف الأسري، و التعليم المستمر وغيرها.

        – تتعاون الشركة مع كافة الجهات العاملة في مجال تنمية المجتمع المدني و رعاية الطفولة والشباب والأسرة والأمومة، ودور النشر المتخصصة والمؤسسات المنتجة، وتساهم بما يمكن بمقترحات واستشارات لتطوير العمل المُقدم لهذه الشرائح المجتمعية، محليا وإقليميا وعالميا.

فريق العمل

يتألف فريق العمل من مجموعة متخصصين في جميع المجالات الإدارية والعلمية والتكنولوجية والنفسية، بالإضافة لوجود عقود مع عدة جهات وأفراد كمصممين البرامج و المترجمين و الباحثين المتخصصين بمختلف العلوم، ويتم التعاقد معهم على حسب الحاجه لكل فعالية. كما تمتلك الشركة العديد من الموارد العلمية التي تعتمد عليها في تنظيم ورشات العمل والبرامج، وخاصة تلك التي تعنى بالمجتمع المدني المحلي بمختلف فئاته.

Support Booklet cover

د. خولة الحديد: حاصلة على دكتوراة في علم النفس التطوري وسيكولوجيا الاتصال، ولديها العديد من المؤلفات والمقالات التي تهتم بالجوانب النفسية، سواء للأطفال أو البالغين.

خاص “شبكة المرأة السورية”

اترك رد

مواضيع ذات صلة