Slider
قوائم

تصريحات القاضي الشرعي الأول حول تعدد الزوجات تثير الجدل في سوريا

أثارت تصريحات القاضي الشرعي الأول في سوريا الدكتور محمود المعرواي، حول تعدد الزوجات حالة من التندر والمزاح إلى حديث يشغل بال السوريين على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث لم يلتفت القاضي الشرعي الأول للأسئلة الشخصية التي وجهها إليه عدد من الموقع السورية حول زواجه من امرأة ثانية.

وأوضح موقع “هاشتاج سيريا” في حوار له معه أنه ليس مع أو ضد أن يتزوج صهره بزوجة ثانية بعد زواجه لابنته، موضحا أنه تم إجراء إحصائية حول عدد النساء اللواتي يقبلن زواج أزواجهن بأخرى كانت النتيجة أن 80% من النساء يرفضن الزواج ثانية.

وأضاف الموقع أن رده حول إيضاح هدفه من تصريحاته الصحفية تلك، أن يبيّن حكم القانون في هذه الحالات وما يحدث في المحكمة الشرعية رافضًا في البداية التعليق على أي كلام آخر، ولدى سؤال المراسلة عما إذا كانت هذه الاقتراحات تؤسس لسورية الغد، أجاب المعراوي، أن هذا خارج عن الموضوع الذي تكلمت فيه وممكن الإجابة عليه بطريقة خطية، داعياً الإعلاميين إلى عدم الأخذ بكلام مواقع التواصل الاجتماعي وأن هناك إعلاميين يجتزؤون الكلام ويأخذونه منقوصا منقولا عنه.

وأوضح الموقع أن ما قاله الدكتور المعراوي “للزواج الثاني شرطان، سبب مشروع، والملاءة المالية!”، مضيفا أن حكم القانون قد أجاز تعدد الزوجات بشرطين، وجود سبب مشروع وقدرة على الإنفاق، وقد يكون هذا الحل الأنسب لزياده نسبة العنوسة في سورية التي تجاوزت الـ75% في سوريا، وهو حل كما حصل في ألمانيا عندما زادت عدد النساء وقل عدد الرجال وخرجت مظاهرة نسائية في ألمانيا تؤيد الفكرة.

وكالات

اترك رد

مواضيع ذات صلة