Slider
قوائم

بيان إضراب مفتوح عن الطعام لناشطات من “شبكة المرأة السورية”

من الملاحظ  تزايد حالات العنف الواقع على السوريين عموماً، والمرأة السورية بوجه خاص، فعدا عن القتل والخطف والاعتقال والتهجير وتدمير البيوت فوق ساكنيها، والجلد والرجم حتى الموت باسم الدين والدفاع عن أخلاق الإسلام من قبل الجماعات المتطرفة المسلحة من داعش وغيرها. بات السوريون والسوريات يواجهون الموت جوعاً سواء في المعتقلات والسجون السورية، أو في مناطق الحصار، وفي الصحاري والكهوف التي لجأ إليها البعض منهم، كل هذا على مرأى ومسمع العالم الحر ومنظماته الدولية، الإنسانية منها والحقوقية والنسوية. 

واقع مفجع وكارثي ولا إنساني يعيشه الإنسان السوري وحيداً، وقد عجزت صرخاته ونداءات استغاثته على إيقاظ ضمائر قادة العالم وساسته.
ونحن منى أسعد وكريمة رشكو وريم علوان ورشا علوان في شبكة المرأة إذ نعلن إضراباً مفتوحاً عن الطعام بدءً من صباح يوم 2/1/2015 تضامناً منا مع الجياع من أبناء شعبنا، أينما وجدوا. ونتمنى على كل سوري في اي مكان كان، مشاركتنا ولو بالتضامن معنا والاضراب يوم واحد فقط، علنا بذلك نستطيع ان نلفت نظر العالم لمعاناة شعب بأكمله.
وفي هذا السياق فأننا نعلن وبشدة، إدانتنا واستنكارنا صمت وعجز المجتمع الدولي عن رؤية ما يحصل في سوريا في القرن الواحد والعشرين، وخصوصاً التجويع حد الموت.
كما ندين ونستنكر جميع الممارسات العُنفية أيا كانت مصادرها ومبرراتها.
ونناشد في الوقت ذاته، جميع الأطراف المعنية الإقليمية والدولية بضرورة تحمل مسؤولياتها تجاه الجياع من شعب سوريا في الداخل والخارج، والعمل الجدي والسريع للتوصل لحل سياسي سلمي للازمة السورية، يوقف نزيف الدم والتدمير ويعيد للسوريات والسوريين حلمهم بغدٍ أفضل.

اترك رد

مواضيع ذات صلة